أخر الأخبار
البرلمانية الأردنية مع المملكة المتحدة ووفد بريطاني يبحثان تعزيز التعاون
البرلمانية الأردنية مع المملكة المتحدة ووفد بريطاني يبحثان تعزيز التعاون
عمان-الكاشف نيوز:بحث رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية مع المملكة المتحدة لبريطانيا وإيرلندا الشمالية، النائب محمد السعودي، علاقات الصداقة التي تربط المملكتين، وسُبل تعزيزها في المجالات كافة.
جاء ذلك خلال لقاء الجمعية، اليوم الخميس، بوفد نيابي بريطاني برئاسة شاليش فارا، وبحضور النواب: فراس العجارمة، وتيسير كريشان، ينال فريحات، عمر النبر، و عبدالله أبو زيد.
ووصف السعودي تلك العلاقات بالتاريخية الممتدة، القابلة للبناء في المجالات الاقتصادية والتجارية، بما ينعكس إيجابًا على مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وأكد رسالة الأردن الإنسانية للاجئين وما يقوم به من دور تجاههم، وانعكاس ذلك الاقتصاد، لافتا إلى أن البرلمان الأردني يسعى عبر أطر الدبلوماسية البرلمانية للتأكيد على النهوض بواقع العلاقات الجامعة مع المملكة المتحدة لمواقفها الإيجابية حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ودعا السعودي إلى ضرورة تعزيز الاستثمارات المشتركة بين الأردن والمملكة المتحدة، وزيادة حجم التبادل التجاري، وإزالة معيقات تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية.
من جهتهم، قال النواب الحضور إن جلالة الملك عبدالله الثاني يولي القضية الفلسطينية والتي تُعتبر مركزية بالنسبة للأردن، اهتمامًا كبيرًا وفي كُل المحافل الدولية والإقليمية، مؤكدين أهمية الوصاية الهاشمية على المُقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
كما دعوا إلى النهوض بقنوات الدبلوماسية البرلمانية التي من شأنها تقريب المواقف ووجهات النظر تجاه العديد من الموضوعات الإقليمية والدولية، لافتين إلى تعزيز أطر التعاون المشترك.
وأكدوا عمق العلاقات التاريخية بين البلدين التي امتدت لعقود من الزمن، مشيرين إلى أن الأردن يتميز بكفاءات بشرية مميزة تعمل في مختلف دول العالم.
وبينوا أن مجلس النواب الحالي عمل على إقرار حزمة من مشاريع قوانين تعزز مشروع مشاركة المرأة والشباب في العمل السياسي كإقرار مشروع قانون الانتخاب.
بدوره، قال رئيس وأعضاء الوفد الضيف أن العلاقات البريطانية الأردنية تعود إلى مئات السنين ونسعى لتطويرها وتقويتها، لافتين إلى أن بريطانيا تسعى لتعزيز الاستثمار وتطوير الطاقة المتجددة بين البلدين الصديقين.
وأشاروا إلى أهمية إحلال عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط وضرورة أن يلعب الأردن دورا في ذلك.
وثمنوا الدور المحوري الذي يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، لصالح توطيد أطر السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وحل مختلف القضايا العالقة فيها بالطرقة السلمية.