أخر الأخبار
أسرار انهيار الحكومة الإيطالية بسبب وزير الداخلية
أسرار انهيار الحكومة الإيطالية بسبب وزير الداخلية

روما-الكاشف نيوز:"صديق الأمس عدو اليوم" .. انقلب ماتيو سالفيني وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي على جوزيبي كونتي رئيس الوزراء من أجل الإطاحة به، وبالفعل حقق ما أراد، فقد قدم كونتي استقالته اليوم الثلاثاء.
بعد هجوم قوي على شريكه في الائتلاف الحكومي ماتيو سالفيني، قال كونتي إن سالفيني، الذي يشغل منصب وزير الداخلية الإيطالي وزعيم حزب "الرابطة" القومي، إن سالفيني "غير مسئول" في صنع أزمة في إيطاليا بسبب مصالح حزبه ومصالحه الشخصية.
وطالب سالفيني بحجب الثقة عن كونتي، كما أنه لا يمكن أن يعمل مجددا مع شركائه في الائتلاف من حزب "خمس نجوم" اليميني المتطرف.
وفي خطاب أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، قال كونتي إن زعيم الرابطة، الذي يجلس إلى جواره: "يبحث عن ذريعة للعودة إلى صناديق الاقتراع" منذ نجاح حزبه في الانتخابات الأوروبية في مايو الماضي.
وخلال هذه الانتخابات، تصدر "الرابطة" الانتخابات بنسبة 34% من الأصوات بينما جاء حزب "خمس نجوم" في المرتبة الثانية بـ 17%.
ومن جانبه، دعا لويجي دي مايو زعيم حزب "خمس نجوم"، قبل خطاب رئيس الوزراء المستقيل، في تعليق على موقع "فيسبوك" إنه "اليوم الذي يجب أن يقدم فيه حزب الرابطة إجابة على أخطائه لأنه قرر إسقاط الحكومة، وتسبب في أزمة حكومية منذ منتصف أغسطس الماضي". وتابع أنه "من الفخر العمل مع كونتي".