أخر الأخبار
أردوغان يكشف هدفه الحقيقي من غزوة لسوريا: إقامة كيان تركي كما شمال قبرص
أردوغان يكشف هدفه الحقيقي من غزوة لسوريا: إقامة كيان تركي كما شمال قبرص

باكو-الكاشف نيوز:أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء، عن اقامة "منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كم وعمق 32 كم".
وقال على هامش اجتماع القمة السابعة لـ"المجلس التركي"، للدول الناطقة بالتركية بالعاصمة الأذرية باكو: "الدعم المقدم حتى اليوم لقرابة 4 ملايين من طالبي الحماية في بلدنا معروف، ونفقاتنا تجاوزت 40 مليار دولار، وقلت لجميع القادة تقريبا، هلمّوا لنعلن شمالي سوريا منطقة آمنة، الكل قال جميل، ولكن عند تقديم الدعم لم يخرج ولا قرش من جيوبهم".
وأضاف: "إننا الآن نعلن إنشاء منطقة آمنة بطول 444 كم من الغرب إلى الشرق وبعمق 32 كم من الشمال إلى الجنوب، سيعود إليها اللاجئون الذين في بلدنا".
وإذ شدد أردوغان، على أن بلاده مصممة على إنهاء عملية "نبع السلام" (الغزوة التركية)، قال: "اتخذت تركيا عبر هذه العملية خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974".
وأضاف: "لمن يدّعي أن "نبع السلام" تستهدف الأكراد وتضعف محاربة "داعش"، وتغير التركيبة السكانية، وتعرقل الحل السياسي في سوريا، أقول لهم: ادعاءاتكم كاذبة وافتراء وبهتان... نحن نستهدف الإرهابيين فحسب".
وتابع قائلا: "الدعم المقدم حتى اليوم لقرابة 4 ملايين من طالبي الحماية في بلدنا معروف، ونفقاتنا بهذا الصدد تجاوزت 40 مليار دولار، وقلت لجميع القادة تقريبا، هلموا لنعلن شمالي سوريا منطقة آمنة، الكل قال جميل، ولكن عند تقديم الدعم لم يخرج ولا قرش من جيوبهم".
ومن جهة أخرى، اعتبر أردوغان، أن الجامعة العربية فقدت شرعيتها، معتبرا أن تركيا اتخذت عبر عملية "نبع السلام" خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974".
ووصف الرئيس التركي بيان الجامعة العربية السبت الماضي بخصوص العدوان التركي في شمال شرقي سوريا، بأنه متخبط ومتناقض ولن يقدم أو يؤخر.
وقال: "الجامعة العربية لم تقدم قرشا واحدا للسوريين الهاربين من البراميل المتفجرة... من أخرج سوريا من الجامعة العربية، يسعى لإعادتها اليوم بعد عملية "نبع السلام".. هذا تضارب!".